منتدي حرفوش | لبناء الاجسام | الدفاع عن النفس | تعليم فنون القتال | تربية الكلاب
<div style="text-align: center;">
<strong><span style="color: rgb(0, 102, 0); font-size: 18px;">تابعني علي الفيس بوك</span></strong>
</div>
<div style="text-align: center;">
<strong> </strong><iframe src="https://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Ff0kakMeNyYaDaSmeR&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=150&height=180" scrolling="no" frameborder="3" style="border:none; overflow:hidden; width:180px; height:80px;" allowtransparency="true"></iframe>
</div>
تصويت

ما هي أفضل عضلة و أكثرها جمالاً في رأيك ؟

 
 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

المواضيع الأخيرة
»  فيسبوك يطوّر "خاصية السلامة"
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 3:28 pm من طرف وردة العاصمة

» محفزات هرمون التستيرون الطبيعيه
الأربعاء يونيو 14, 2017 11:47 pm من طرف Asmer

» معلومات مهمة عن عضلة السمانة لو سمانتك مش راضيه تكبر
السبت يونيو 03, 2017 11:55 pm من طرف Asmer

» عاجل .. الوضع الآن من أمام البرج المائل بمنطقة الأزاريطة بالاسكندرية
الخميس يونيو 01, 2017 2:40 pm من طرف Asmer

» التخلص من الوزن الزائد من الكوتيزون
الأربعاء مايو 31, 2017 10:30 pm من طرف Asmer

» علاج اصابات الكتف بالتمرين , ازاي تعالج الاصابه في الكتف ,جتلي اصابه في كتفي
الأربعاء مايو 31, 2017 2:01 pm من طرف Asmer

» ايه هو السن المسموح بيه للعبة كمال الأجسام
الثلاثاء مايو 30, 2017 9:49 pm من طرف Asmer

» نظام غذائي 3000 سعر حراري للاعبين كمال الاجسام (ضخامة)
الثلاثاء مايو 30, 2017 9:46 pm من طرف Asmer

» اماكن تدريب الفنون القتالية في مصر
الثلاثاء مايو 30, 2017 8:42 pm من طرف Asmer

» موضوع كامل عن التمرين في رمضان
الثلاثاء مايو 30, 2017 7:01 pm من طرف Asmer

تابعني علي facebook
تابعني علي الفيس بوك

الأطباء يحذرون من خطورة العقاقير وأثرها في رفع السلوك العدواني وخفض القدرة ال(عفوا كلمة ممنوعة)ية

اذهب الى الأسفل

الأطباء يحذرون من خطورة العقاقير وأثرها في رفع السلوك العدواني وخفض القدرة ال(عفوا كلمة ممنوعة)ية

مُساهمة من طرف Mony khaled في الإثنين يونيو 16, 2014 11:17 pm

الأطباء يحذرون من خطورة العقاقير وأثرها في رفع السلوك العدواني وخفض القدرة ال(عفوا كلمة ممنوعة)ية: صالات كمال الأجسام في الشرقية تعج بتجار «الشنطة» و«حاقني الإبر»
الدمام - منير النمر جريدة الحياة 2005/04/1



لا يجد تجار المنشطات والعقاقير وأنصاف الممرضين الذين يجوبون صالات كمال الأجسام المنتشرة في مدن وقرى المنطقة الشرقية، صعوبة في العثور على زبائن لبضاعتهم الرائجة وسط آلاف من الشباب قليلي العلم والخبرة، الطامحين لتأسيس بنية عضلية لأجسامهم.
وتعتبر صالات كمال الأجسام «الدجاجة التي تبيض ذهباً» لتجار الشنطة، الذين يحملون أنواعاً عدة من المنشطات والعقاقير التي يتعاطاها ممارسو هذه الرياضة.
ويسود اعتقاد لدى كثير من لاعبي كمال الأجسام في مناطق الشرقية بأن آثار المنشطات والعقاقير لا تظهر إلا بعد فترة طويلة من الاستخدام، وأن الإبر أخف حدة من الحبوب، متجاهلين حالات وفاة حصلت بسببها، إضافة إلى تعرض كثيرين إلى مرض هشاشة العظام، وفقد القدرة ال(عفوا كلمة ممنوعة)ية بعد سنة من استخدامها، وأمراض أخرى خطيرة.
ويستخدم عدد كبير من ممارسي رياضة كمال الأجسام منشطات وعقاقير تباع في سوق سوداء منتشرة في المنطقة، بعيداً من أعين وزارة الصحة أو الصيدليات، وتستورد من الخارج عبر مسافرين، أو عبر البريد، وتدر أموالاً طائلةً لتزايد عدد متعاطيها وارتفاع أسعارها.
وأدى إقبال المئات على ممارسة هذه الرياضة إلى انتشار تجّار يروجون للمنشطات والعقاقير في صالات كمال الأجسام وبين الشباب، ويجنون أرباحاً تقدر بمئات الآلاف شهرياً.
ويؤكد الدكتور حسن الفرج أن لاعبين قلة لرياضة كرة القدم والطائرة والسلة وألعاب القوى يقدمون على تعاطي المنشطات، خلافاً لرياضة كمال الأجسام التي يكون غالبية ممارسيها من المتعاطين.
وأضاف: أن رياضيي لعبة كمال الأجسام يستخدمون المنشطات من دون وعي وإدراك بمخاطرها، وتنتشر بينهم البروتينات وكبسولات حوابس الماء في الجسد، ونتيجة لذلك ازدهرت تجارة بيعها، وبعض منهم يمارس اللعبة وبعضهم الآخر مجرد تاجر، في ظل غياب كامل للرأي الطبي الذي كان على اللاعب الأخذ به قبل التعاطي».
وأوضح الفرج: أن «الضغط الكبير الذي يمارس على اللاعب المبتدئ، خصوصاً لتنمية عضلاته وزيادة وزنه، يدفعه لبذل أموال طائلة لتحقق ذلك له بطرق مشروعة وغير مشروعة عبر المنشطات والبروتينات»، مشيراً إلى أن «الأنواع التي يتعاطاها ممارسو اللعبة كثيرة، مثل (امينو اسد) الذي تتفاوت سعراته الحرارية بين 2500 و10 آلاف سعرة حرارية، ويقبل عليه الشباب على رغم أن أسعاره خيالية، فالعلبة الصغيرة التي تحتوي على 100 حبة يزيد سعرها على 250 ريالاً (66 دولاراً)، وهناك نوع آخر من (الامينو اسد) على شكل بودرة، تتفاوت كميته ومبالغه من تاجر إلى آخر، كما يتعاطى الشباب أنواعاً منشطة تختلف في خصائصها عن البروتينات». وتعرض المنشطات وحوابس الماء في الصالات الخاصة كقسم مستقل وبأسعار لا يقل أدناها عن 200 ريال (50 دولاراً).
ويعبر الدكتور عن أسفه، لأن «بعض الشباب يرغبون في زيادة وزنهم على 75 كيلوغراماً، فيلجأون إلى المرحلة الأكثر تطوراً وهي الإبر، وكثير منهم لديهم خبرة في مجال الحقن، ويلجأون عادة إلى نوع من الإبر يتكون من بروتينات ومنشطات سائلة يتم حقنها في الوريد ويبلغ سعرها 70 ريالاً (18.5 دولار)».
ويؤكد الفرج: «أن تجار المنشطات والعقاقير يبيعونها في صالات التمارين بدون ترخيص، بعد أن يشتروها من الدول المجاورة بمبالغ زهيدة، وتسبب لهم مضاعفات خطيرة».
وأشار إلى وجود مادة أخرى تستخدم لحرق الدهون بسرعة وتحتوي على مواد الكافين، وبعض هذه البروتينات غير معروف المصدر وتحتوي على مكونات غير معروفة، وقد تكون غير صالحة للاستخدام البشري، وتجلب من شركات غير معترف بها دولياً.
واعتبر الفرج أن استخدام المنشطات والبروتينات يخلف أضراراً فادحة في الجسم، لأنها تؤدي إلى رفع مستوى السلوك العدواني، وأمراض القلب، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وتضخم الثدي، والصداع المزمن، وارتفاع ضغط الدم، وعدم القدرة ال(عفوا كلمة ممنوعة)ية والعقم الدائم لدى الرجال، والاضطراب العام في وظائف الأعضاء، وقد تؤدي إلى تليف الكبد.
أما اختصاصية الغذاء في مستشفى القطيف المركزي الدكتورة منى الزاير فتؤكد: «أن أي منشطات أو عقاقير يتعاطاها اللاعب من دون إذن من اختصاصي الغذاء ستؤدي إلى نتائج كارثية على صحته وينبغي الحذر منها»، وتعتبر أن «مشكلة بعض لاعبي كمال الأجسام أنهم يستخدمون (الامينو اسد) الذي يؤثر في كريات الدم الحمراء والكلى في شكل رئيس، خصوصاً عندما يكون اللاعب في بداية مشواره، وعضلاته لم تتعود على تلقي الجرعات»، وتشير إلى أن «البروتين المركز يرفع نسبة البروتين الطبيعية في الجسم، وهذا ما يسبب خللاً في كيمياء الجسم، ولاعبون كثر يستخدمون المنشطات والبروتينات من دون وعي، ويأتون إلى المستشفى للحصول على الحقن أو التخسيس، ولكننا نرفض ذلك لأننا لا نؤمن إلا بالغذاء الطبيعي، وعندها يلجأون إلى غيرنا». وتنصح لاعبي بناء الأجسام بتناول الغذاء الطازج الغني بالبروتين لان العضلة تحتاج لوقت من الزمن كي تنمو لا أن تحرق مراحلها» وتضرب مثالاً ما يحصل لأكثر اللاعبين الذين يتركون اللعبة، ينتهون إما للسمنة أو للمرض، بسبب المنشطات والبروتينات التي تؤدي إلى تضخم العضلات في شكل سريع جداً، وفي أقل من عام يستطيع المتعاطي أن يرفع وزنه 50 في المئة، بينما في الوضع الطبيعي لا يرتفع أكثر من 20 في المئة».

معاناة حمد الذي تعاطى المنشطات

يقول محمد جاسم (18 عاماً) الذي مارس رياضة كمال الأجسام وتعاطى المنشطات في قصته مع هذه الرياضة: «ذهبت إلى إحدى صالات الجمباز وفي ذهني صورة البطل العالمي (توني كرمان) الذي تربع على عرش (مستر أولمبيا) أكثر من أربع سنوات، وقررت بيني وبين نفسي أن أحظى بجسم مماثل ما أمكن، واعتقدت أن المنشطات هي الحل للوصول إلى الهدف، فتعاطيت كميات من البروتين والمنشطات، وبعد فترة أدخلت المستشفى على رغم أنني لم أعان شيئاً، وتبين بعد الكشف والتحليل أنني أعاني تكسراً شديداً في كريات الدم الحمراء، نقلت على إثره إلى مستشفى التخصصي في الرياض، وتبرع لي أخي بنخاع إلا أن جسمي رفضه في المرة الأولى، ما أدى إلى اانخفاض نسبة المناعة لدي إلى الصفر وعزلي كلياً، ونجحت العملية بعد إعادة الزرع مرة ثانية، فأخرجت من المستشفى وأنا أنتظر الآن عودة مناعتي بشكل كامل، وما زلت في شبه عزل صحي في المنزل».
وترى الدكتورة منى الزاير أن هذه الحالة «ربما كانت تعاني سلفاً مشكلات في الدم، ولكن لم تكتشف لدى المريض، وأسهم عدم التحليل قبل التعاطي في ظهورها، وربما تسبب ما تعاطاه في هذه المشكلة»، وتؤكد أهمية الكشف قبل التعاطي «ليتبين الشخص ما إذا كان يعاني ما يمنع تعاطيها»
avatar
Mony khaled

الجنسية : انثى
كتاباتي كتاباتي : 723
- [ آلتًسجيلٍ » - [ آلتًسجيلٍ » : 14/06/2014
المتصفح :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى